مقتنيات كثيرة خاصة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين تم تهريبها إلى خارج العراق وبعضها وصلت إلى إسرائيل.